Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة ويقول: (اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم: فقال له قائل ما أكثر ما تستعيذ يا رسول الله من المغرم قال: إن الرجل إذا غرم حدث فكذب ووعد فأخلف) متفق عليه والمغرم هو الدين. 

البحث

كتاب الرحمة في حياة الرسول

شاهد مكة المكرمة مباشرة

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

إبحث عن محتويات الموقع

شاهد المدينة المنورة مباشرة

المسجد النبوي _ تصوير ثلاثي الأبعاد

Madina Mosque 3D view

الرئيسية

كأنك معه

نبي الوفاء

محمد بن عبدالله الدويش

هجوتَ محمدًا وأجبت عنهُ
أتهجوه ولستَ له بكفءٍ
هجوتَ مباركاً برًا حنيفًا
أمن يهجو رسول الله منكم
فإنَّ أبي ووالده وعِرضي

   وعند الله في ذاك الجزاء
فشركما لخير كما الفداء
أمين الله شيمته الوفاء
ويمدحُه وينصُره سواء
لعرضِ  محمدٍ منكم وِقاءُ

مختارات من شعر حسان بن ثابت  في الثناء على رسول الله  

نبي الحكمة...( حسن التصرف )

أتطلبون من المختار معجزة؟  يكفيه شعبٌ من الأجداث أحياهُ . ( إن العالم
أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، .. لقد اطلعت على أمر هذا الرجل،
فوجدته أعجوبة خارقةً، وتوصلت إلى أنَّه لم يكن عدوًا للنصرانية، بل يجب أن
يسمى منقذ البشرية، وفي رأيي أنه لو تولى أمر العالم اليوم، لوفق في حل
مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها).  برنادشو

نبي الحكمة في شئونه الأسرية و في تأديب نسائه وحل الخلافات الزوجية

(تقديره صلى الله عليه وسلم للخلق)

كان رسول الإسلام يعرف أن المرأة ستجد طريقها بجوار الرجل ذات يوم،لذا آثر أن تكون المرأة متدينة،لها لباس معين،حتى تقي نفسها شر النظرات،وشر كشف العورات
ورجل بهذه العبقرية لا أستطيع أن أقول إلا أنه قدم للمجتمع أسمى آيات المثالية وأرفعها وكان جديراً
أن تظل الإنسانية مدينة لهذا الرجل الذي غير مجرى التاريخ برسالته العظيمة)   د.هونكه

(تقديره لرأي المرأة)
(شاوروهن وخالفوهن)...

هذه أمثلة كثيرة تتردد على ألسنة من يزعم أنه ناصح، ولا

عجب في ذلك، فهذه النظرة لها تاريخ موغل في القدم،يعود في

(حبه صلى الله عليه وسلم)

استطيع أن أقول أنه لا يوجد مسلم واحد لا يحمل في نفسه

العرفان بالجميل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لما غمره

به من حب وعون وهداية والهام فهو القدوة الطيبة التي

ارسلها الله رحمة لنا وحبا بنا حتى نقتفي أثره..

لقد رسم حبيبنا منهجاً للمتحابين في الله عز وجل يرتفع معه معدل الحب وتقوى أواصره، يتمثل في الخطوات التالية:

1- التصريح به.

أخرج
الشيخان عن عمرو بن العاص أن النبي بعثه على حين ذات الدبل فأتيته
فقلت:(أي الناس أحب إليك؟ قال:عائشة، فقلت:من الرجال؟ قال:أبوها).

(إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه).

(تواضعه صلى الله عليه وسلم)

(مع أن محمداً صلى الله عليه وسلم كان سيد الجزيرة

العربية،فإنه لم يفكر في الألقاب،ولا راح يعمل لاستثمارها

بل ظل على حاله مكتفياً بأنه رسول الله وأنه خادم المسلمين

ينظف بيته بنفسه ويصلح حذائه بيديه..)

ايفلين كوبولد

1- التواضع في الهيئة والألقاب.

*لم يكن متميزاً عن أصحابه في هيئته أو مجلسه، فكان الداخل في المسجد لا يعرفه حتى يسأل فيقول:أيكم محمد؟

(وعن عبد الله بن عمرو قال:دخل عليَّ رسول الله فألقيت له وسادة من أدم حشوها ليف،فجلس على الأرض وصارت الوسادة بيني وبينه) البخاري ومسلم.

(رحمته صلى الله عليه وسلم)

لا يمكن أن توصف حياة محمد بأحسن مما وصفها

الله بقوله "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"

كان محمد رحمة حقيقية وإني أصلي عليه بلهفة وشوق

 (جان ليك)*

 * من كتاب(الرسول صلى الله عليه وسلم  في عيون غريبة منصفه) للمسيني

1- رحمته بالكبير وصاحب الحاجة.

إنَّ (النفس الكبيرة) هي تلك التي تحتوي الجميع على اختلاف قدراتهم واهتماماتهم..

و (القلب الرحيم) هو الذي يجيد فقه مداراة الناس ومراعاة احتياجاتهم..

و (العقل الحصيف) هو الذي تتسم أنظمته وقوانينه بمراعاة قدرات الناس وإمكانياتهم..

نبي الوفاء

الوفاء للوطن

 ومالنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا [ البقرة، 241 ] .

فحب الأوطان أمر غريزي وفطري ..

وطني وإن جارت علي عزيزة

 
 وأهلي وإن ضنوا عليَّ كرام

 

نبي الحكمة...( حسن التصرف )

خواطر في الدعوة

السؤال المحير في ساحة الدعاة هو لماذا يخفق بعض الدعاة في كسب القلوب ومن ثم تعذره عن إجراء أي نوع من الإصلاحات، في حين ينجح آخرون في جمع القلوب حولهم وانقياد النواصي إليهم منذ اللقاء الأول ؟

لاشك أن لذلك أسبابًا ؛ ولا يحملنا هذا على التشكيك في إخلاص الفريق الأول أو تزكية نوايا الفريق الثاني، فإن ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، كما أن نواميس الكون والسنن البشرية بيد الحكيم الخبير ؛ إذ ربما كان إعراض المدعو امتحانًا لثبات الداعية في حين إقبالهم على الآخر فتنة وابتلاءًا .

(تقديره صلى الله عليه وسلم للخلق)

- إن الاستقلالية الاقتصادية للمرأة التي ينادي بها دعاة التغريب،

وهي في الحقيقة،لا تصب في صالح المرأة.لأنها تقتضي مساواتها

بالرجل في الواجبات دون الحقوق،أما الحق الذي أقره الرسول

صلى الله عليه وسلم للمرأة السائلة في الحديث فهو إقرار لها

بالاستقلالية الاقتصادية في الذمة المالية وفي التملك والتصرف

ودون تدخل واستغلال من الرجل مع بقاء حق النفقة لها عليه.

فأي الفريقين أحق بالإتباع إن كنتم تعقلون؟؟؟

_ الواقعة السابقة تكشف لنا عن خللٍ اجتماعي كان ولا يزال

(لطفه صلى الله عليه وسلم)

مـحـمدٌ خـيـر مـن سـارت بـه قـدم
وأكرم النـاس ماضيــها وبـاقيــها
أوفـى الخـلـيـقـة إيمـانـاً وأكـمـلـهـا
دنيـاً وأرجحـهـا في وزن بـاريـها
من مثِله في الورى بِراً و مرحمه؟
ومـن يــشـابهه لـطــفاً وتـوجيــهاً
جـاءت رسـالـتـه للـنــاس خـاتـمـةً
وجـاء بـالنعمة المـسداة يـهـديـهـا
أحـيـا الحنيـفـيـة الـغـراء مـتـبـعـاً
نهج الخليل ولم يخطيء مراميها*