Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

 - عن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال: (فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة). متفق عليه. زاد البخاري عنه أنه قال: وكانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين .

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

الرحمة في حياة الرسول

arrahma.jpg

لم يخرج العرب للسلب والنهب، وإنما خرجوا لنشر دين محمد، ونشر المثل العليا[1]

عندما سقطت قرطبة في أيدي نصارى 636هـ، قاموا بحرق مكتبة قرطبة تمامًا وبعد هذا الحدث بعشرين عامًا فقط سقطت بغداد في أيدي التتار فإذا بهم يفعلون بمكتبة بغداد نفس الشيء، حيث قاموا بجمع ملايين الكتب والمجلدات التي تحتوي على علم خمسة قرون كاملة وألقوها في نهر دجلة[2]!!

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!!!

arrahma.jpg

لقد منع محمد العرب من سفك الدماء ووأد البنات[1]

في عام 1979م وقع الغزو السوفيتي لأفغانستان، والذي استمر عشر سنوات ترك فيها البلد في حالة من الدمار التام[2]، بعد أن قُتِل من الأفغان ما يربو على مليون قتيل، وشوَّه ضعف هذا العدد، وشرَّد إلى البلاد المجاورة أكثر من ستة ملايين شخص[3].

هذا حالهم أما الإسلام فهو شيء آخر!!

arrahma.jpg

كان محمد حليمًا رقيق القلب عظيم الإنسانية[1]

في أواخر أيام دولة الأندلس وقّع حاكم مدينة غرناطة معاهدة بينه وبين ملك قشتالة تنص على استسلام بلاده وتسليمها للنصارى، وتضمنت معاهدة التسليم سبعة وستين شرطًا بما يحفظ على المسلمين دينهم وعرضهم وأموالهم، ولكن بمجرد استيلاء النصارى على الأندلس تبخرت كل الوعود، واستحل النصارى الأموال والديار، وتم إكراه المسلمين على التنصر بما عرف في التاريخ بمحاكم التفتيش حتى تم محو الإسلام من أسبانيا بأكملها -الأندلس سابقًا-[2].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

 

arrahma.jpg

الأسرى في الاصطلاح: "هم المقاتلون من الكفار إذا ظَفَرَ المسلمون بأَسْرِهِم أحياء"[1].

   وهذا التعريف يخص حالة الحرب فقط، لكن بتتبّع استعمالات الفقهاء لهذا اللفظ يتبيّن أنهم يطلقونه على كل من يُظفَر بهم من المقاتلين ومَنْ في حُكمِهم، ويُؤخَذون أثناء الحرب أو في نهايتها، أو من غير حرب فعلية، ما دام العَدَاءُ قائمًا والحرب محتملة، ويُطلق الفقهاء لفظ الأسير أيضًا على من يَظْفَرُ به المسلمون من الحربيّين إذا دخلوا دار الإسلام بغير أمان، وعلى من يَظفرون به من المرتدّين عند مقاتلتهم لنا، كما يطلقون لفظ الأسير على المسلم الذي ظَفر به العدو[2].

  

arrahma.jpg

وإنَّ رجلاً كمحمد إذا تولى زعامة العالم الحديث فسوف ينجح في حَلِّ مشكلاته

 
 
[1]

كان الأسرى قديمًا يذبحون أو يقدمون قرابين للآلهة، ثم رؤى بعد ذلك الانتفاع بهم، فحل الاسترقاق محل القتل، وصار الأسرى يستعبدون ويتخذون للبيع والشراء ، ومن أمثلة الأمم التي عاملت الأسرى بقسوة لا هوادة فيها الفرس والإغريق، فقد كانوا ينكلون بأسراهم ويعرضونهم للتعذيب والصلب والقتل[2].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

 

arrahma.jpg

كان العفو جوهرة أخرى بالغة الإشعاع في شخصية الرسول
 
[1]

ضمن سلسلة الانتهاكات التي  تواجهها الأمة الإسلامية قام بعض الجنود من أفراد الجيش الألماني المشارك في احتلال أفغانستان بعمل شنيع، وذلك عندما قام الجنود بقتل مجموعة من الأفغان ثم قاموا بالتمثيل بجثثهم بتقطيع أعضاء من جسدهم وسحبهم بسيارات عسكرية أمام الأفغانيين[2].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ‏فُكُّوا الْعَانِيَ[3]، وَأَطْعِمُوا الْجَائِعَ وَعُودُوا الْمَرِيضَ"[4].

 

arrahma.jpg

أعاد محمد العظيم للعالم ما فقد من العدل و الحرية و التسامح و الفضيلة
 
[1]

بعد أن دخل الصليبيون مدينة القدس واستتب لهم الأمر نما إلى علمهم وجود مجموعة من الأهالي دفعهم الخوف من الصليبيين إلى الاختباء داخل مسجد قبة الصخرة، فاقتحم عليهم الصليبيون المسجد وأبادوهم جميعًا، الشيوخ والنساء والأطفال، وقد طاف الجامع بالدماء إلى حد الرُّكَب[2] !!

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

 

arrahma.jpg

في الفصول السابقة مر بنا كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم  بالرحمة مع غير المسلمين،  وذكرنا مواقفه مع من آذاه، وكذلك مع الأسرى الذين كانوا يُقاتلونه منذ ساعات، وهو ما يكاد أن يكون نادرًا تمامًا في تاريخ أيِّ أمة من أُمَمِ الأرض.

وإذا كانت الصور السابقة من صور الرحمة نادرة، فإن الصورة التي سنتناولها في هذا المبحث تكاد تكون مستحيلة!!

إننا سنتناول في هذا الفصل رحمته صلى الله عليه وسلم  مع زعماء الأعداء الذين قاوموه وحاربوه سنواتٍ عديدة.. سنتناول رحمته مع أولئك الذي جَيَّشُوا الجيوش، وحزَّبُوا الأحزاب لاستئصال شَأْفَةِ المسلمين..

arrahma.jpg

كان محمد يعفو عند المقدرة
 
[1]

أفاد تقرير صادر عن وزارة الصحة العراقية بأن عدد الضحايا العراقيين منذ احتلال العراق في عام 2003م بأنهم 150 ألف ضحية، وإذا اعتمدنا على هذا التقرير الرسمي رغم أنه أقل التقديرات المعلنة نجد أن العراق يفقد شهريًا قرابة 3.500 مواطن من أبنائه في ظل الحماية الأمريكية[2]!!

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

arrahma.jpg

لقد صور البعض الرسول بأنه قاسي القلب، وهذه الصورة أبعد ما تكون عن الحقيقة
 
[1]

 

كان عكرمة من أشد أعداء رسول الله صلى الله عليه وسلم  ضراوة في تاريخ السيرة كلها، وقد شَرِبَ العداوة جُلَّ هذه المدة الطويلة من أبيه فرعون هذه الأمة وألدِّ أعداء الإسلام "أبي جهل".. ولكن عكرمة استمر وزاد في العداوة للدرجة التي جعلت الرسول صلى الله عليه وسلم  يُريق دمه عند فتح مكة باعتباره من مجرمي الحرب آنذاك..

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو