Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

 -         (بركة اتباع سنته) إن العمل القليل في متابعة لسنته (صلى الله عليه وسلم) يعني حصول الأجر الكثير، وإن ثواب صوم السنة كلها في يد كل مسلم أن يناله ببركة متابعة السنة، فعن أبي أيوب الأنصاري أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال: (من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر). رواه مسلم. وليس في الحديث أنها متتابعة، فيثبت الفضل بتفريقها، والأحوط أن ينوي صيام كل يوم منها من الليل، لأن من نوى الصوم في أثناء النهار لم يكن له ثواب اليوم الكامل، بل ثوابه من حين نوى، والحديث ذكر ستة أيام، يعني كاملة .

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
الأستاذ الدكتور عادل الشدي

رمضان والكرم - الركن الرابع الصوم - حوار مباشر مع الأستاذ الدكتور عادل الشدي في إذاعة القرآن الكريم

إضغط هنا لتحميل الصوت

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو