Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          النبي في القرآن:

قال تعالى: (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين واصبر وما صبرك إلا بالله)، فأمر نبيه خاصة بالصبر وترك العقاب ولو بالمثل، وهكذا كانت أخلاقه (صلى الله عليه وسلم)، يعفو ويصفح، قالت عائشة: (لم ينتقم لنفسه في شيء قط). متفق عليه.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

أرشيف الأخبار

 الفائزان بالجائزة الثاثة للمسابقة

الجائزة الثانية
فاز بها مناصفة كل من:

الجائزة الثالثة:
فاز بها مناصفة كل من:

1. الاســــــــــــــــــــم : صالح بن عبد العزيز محمد التويجري
تاريخ الميـــــــلاد :1/7/1379 هـ
الجنســــــــــــــــية : سعودي
مكان الميـــــــــلاد : بريدة - القصيم - الطرفية الشرقية
الدرجة العلمــــــية:
درجة البكالوريوس من كلية الشريعة وأصول الدين فرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع القصيم عام 1406هـ.

درجة الماجستير عام 1413هـ بتقدير ممتاز.

درجة الدكتوراه عام 1423هـ بتقدير ممتاز.
الخبرات العملـــــــية:

إمام وخطيب جامع الرواف في بريدة.

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فقد كشفت المسابقة العالمية للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، عن جوانب دقيقة ومفصلة من السيرة النبوية، تبين الواقع العملي لقول الله سبحانه وتعالى فيه: وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين الأنبياء/ . وهي بحاجة إلى أن يعرفها أبناء الإسلام قبل غيرهم، حتى يستنوا بسنته ويهتدوا بهديه عليه الصلاة والسلام، فإن الكثير من غير المسلمين لا يعرفون الإسلام إلا من واقع أبنائه اليوم.

الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم رسل الله الرحمة المهداة والنعمة المسداة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه وبعد:
فها هي المسابقة العالمية للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم على جائزة معالي السيد حسن عباس شربتلي تنطلق في عامها الأول بتنظيم من البرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم الذي تُشرف عليه رابطة العالم الإسلامي.

أولاً : التعريف بالجائزة

جائزة المسابقة العالمية التعريف بنبي الرحمة جائزة عالمية سنوية ضمن البرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم ، تنظم على نفقة مؤسسة حسن عباس شربتلي الخيرية، وبمبادرة مشكورة من أبنه الشيخ عبد الرحمن بن حسن شربتلي، وذلك للإسهام في الدفاع عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من خلال التعريف بشخصيته ومكانته في قلوب المسلمين، وبسنته وهديه ومآثره العظيمة وإبراز منهاجه في معالجة المشكلات المعاصرة.

ثانياً : الأهداف

عنوان المسابقة:

مظاهر الرحمة للبشر في شخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم مسيرة المسابقة:
- أقرت اللجنة المشرفة موضوع الجائزة في 7 /5/ 1427هـ.
- أعلن عن المسابقة في الصحف مباشرة بعد إقرار عنوان المسابقة، وفي عدد من الدول العربية والإسلامية، وكذا أعلن عنه في الانترنت، وخوطبت كذلك الجامعات المهمة في العالم الإسلامي.
- حدد في الإعلان أن آخر موعد لاستقبال البحوث هو 1/2/1428هـ.
- بلغ عدد البحوث المشاركة 432 بحثاً، وقد زاد عدد صفحاتها عن: 86000 صفحة.

فحص البحوث وتحكيمها:
- بدأت لجنة التحكيم عملها في20/10/1427هـ ، وفرغت من أعمالها في22/3/1428هـ.
- قسمت أعمال الفحص والتحكيم إلى ثلاث مراحل:
المرحلة الأولى : وضع معايير التحكيم لمرحلة القراءة الأولية، ولمرحلة التحكيم الشامل، وصمم نموذجان لما اتفق عليه من معايير.

موضوع الجائزة للعام القادم 1428 / 1429هـ :

الحوار في السيرة النبوية
شروط الجائزة
أن يراعى في الكتابة الشروط التالية:
أن تحقق الكتابة أهداف الجائزة المعلنة.

أن يراعى ما يناسب عقلية غير المسلمين وخلفياتهم الحضارية، ويعالج ما لديهم من تصورات أو إشكالات حول موضوع المسابقة وفقاً للمحاور المطلوبة للبحث.

البرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم
يقيم حفل المسابقة العالمية للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة، يقيم البرنامج العالمي للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم حفله لتوزيع جوائز المسابقة العالمية للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم على جائزة مؤسسة معالي السيد حسن عباس شربتلي الخيرية والتي كان عنوانها لهذا العام (مظاهر الرحمة للبشر في شخصية محمد صلى الله عليه وسلم) وذلك يوم الأحد الموافق 4/9/1428هـ 16/9/2007م بقاعة ليلتي للاحتفالات في مدينة جدة.

صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة
معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
أصحاب المعالي والفضيلة والسعادة أيها الحفل الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.