Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

 -كان سبب اعتكافه صلى الله عليه وسلم طلب ليلة القدر , كما ثبت من حديث أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إني اعتكفت العشر الأول ألتمس هذه الليلة , ثم اعتكفت العشر الأوسط , ثم أتيت فقيل لي :  إنها في العشر الأواخر , فمن أحب منكم أن يعتكف فليعتكف " .رواه مسلم لا

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
رحمته  (صلى الله عليه وسلم)

كان محمد  (صلى الله عليه وسلم)  أرحم الناس بأهله وخير الناس لأهله، وقد قال "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلى[1]"

ومن رحمته بأهله أن كان يسمح لمن كانت منهن صغيرة – وهى عائشة- باللعب ويفرح به ويتساءل فيه، تقول عائشة:

قدم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من غزوةتبوك، أو خيبر وفى سهوتها[2]ستر، فهبت الريح فكشفت ناحية الستر عن بناتٍ لعائشة لُعبٍ. فقال: ما هذا يا عائشة؟ قالت: بناتى. ورأى بينهن فرساً له جناحان من رقاع[3]، فقال "ما هذا الذى أرى وسطهن" قالت: فرس، قال وما الذى عليه؟ قالت جناحان. قال: فرس له جناحان؟ قالت: أما سمعت أن لسليمان خيلاً لها أجنحة؟ قالت: فضحك حتى رأيت نواجذه[4].وكانت تلعب بالبنات عندالنبى (صلى الله عليه وسلم)  مع صواحبها,والنبى  (صلى الله عليه وسلم)  يرسلهن إليها يلعبن معها, قالت كنت ألعب بالبنات عند النبى  (صلى الله عليه وسلم)  وكان لى صواحب يلعبن معى، فكان رسول الله  (صلى الله عليه وسلم)  إذا دخل يتقمعن[5]، فيُسَرِّ بُهن[6] الىَّ فليعبن معي[7].

وكان يُري أهله اللعب. تقول عائشة رضي الله عنها:

والله لقد رأيت رسول الله  (صلى الله عليه وسلم)  يقوم على باب حجرتي، والحبشة يلعبون بحرابهم فى مسجد رسول الله  (صلى الله عليه وسلم) ، يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم، ثم يقوم من أجلى حتى أكون أنا التى أنصرف, فاقدرو قدر الجارية الحديثة السن، حريصة على اللهو أخرجه الشيخان[8].

وفى رواية. فإما سألت رسول الله  (صلى الله عليه وسلم)  وإمّا قال: تشتهين تنظرين، فقلت نعم، فأقامنى وراءه – خدى على خده – وهو يقول: دونكم يابني أرفدة: حتى إذا مللت، قال "حسبك؟ قلت نعم، قال: "فاذهبى".

ومن رحمته  (صلى الله عليه وسلم)  بأهله: أنه كان يعاونهم فى الأمور البيتية ويخفف عنهم أمورهم, وكثيراً ما يخدم نفسه، عن الأسود قال: سألت عائشه رضي الله عنه : ما كان النبى  (صلى الله عليه وسلم)  يصنع فى بيته؟ قالت كان يكون فى مهنة أهلة – تعنى خدمة أهله – فإذا حضرت الصلاة خرج إلى الصلاة[9].

وعن عائشه قالت: كان رسول الله  (صلى الله عليه وسلم)  يخيط ثوبه[10] .

وفى رواية يخصف النعل ويرقع الثوب ويخيط[11].

 وزاد ابن حبان فى رواية ويرقع دلوه[12].

 

--------------------------------------------------------------------------------

[1] أخرجه الدارمي رقم 2265, والترمذي رقم 3895 , وابن ماجه رقم 1977, وقال الألباني صحيح .

[2] اى صفتها قدام البيت. وقيل بيت صغير منحدر فى الأرض قليلاً شبيه بالمخدع  والخزانة, وقيل هو كالصفة تكون بين يدي البيت، وقيل شبيه بالرف أو الطاق يوضع فيه الشيء (النهاية2/43)

[3] الرقاع: جمع الرقعة التى تكتب, والرقعة: الخرقة (شرح الطيبي 6/354)

[4] سنن أبى داؤد رقم 4932, صححه الألباني

[5] أي يتغيبن منه ويدخلن من وراء الستر(فتح البارى 10/635)

[6] أي يرسلهن

[7] البخارى, رقم 6130 ومسلم رقم (2440)

[8] البخاري فى مواضع منها رقم 454 و رقم 950 ومسلم (892)

[9] البخاري فى صحيحه رقم 676 وفي الأدب المفرد رقم 548, والترمذي رقم 2489, وأحمد فى المسند 6/49 و 6/206

[10]  أحمد 6/260 و 6/206 وأبو يعلى رقم 4773 , وابن حبان رقم 6577 , وقال الشيخ شعيب : صحيح ,

[11] الأدب المفرد رقم 540.

[12] انظر الإحسان رقم 5676