Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

(الفرحة بالعيد) دخل أبو بكر على عائشة (رضي الله عنهما) في يوم عيد وعندها جاريتان تغنيان بشعر الأنصار في حرب بعاث ـ قالت عائشة: وليستا بمغنيتين ـ فقال: أمزامير الشيطان في بيت رسول الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا بكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا. متفق عليه.وقولها(ليستا بمغنيتين) احتراز عن الغناء المعتاد، وإنما كانتا تعبران عن الفرح بإنشاد أبيات في الشجاعة ونحوها، والعرب تسمي الإنشاد: غناء، وتحسين الصوت: زميراً

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة