Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          تعظيم الظلم:

قال صلى الله عليه وسلم: (أعظم الناس فرية رجل هاجا رجلا فهجا القبيلة بأسرها). صححه ابن حبان، وقال ابن حجر: حسن. وهذا كما يكون في الشعر يكون في كل وسائل التهاجي التي صارت الآن تسير في الناس أكثر من سير الشعر، وكما يكون في القبلية يكون في غيرها من أسباب التعصب والاختلاف، وجماع ذلك: التهور في أعراض من لهم صلة بالمهجو .

البحث

كتاب الرحمة في حياة الرسول

شاهد مكة المكرمة مباشرة

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

إبحث عن محتويات الموقع

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

شاهد المدينة المنورة مباشرة

المسجد النبوي _ تصوير ثلاثي الأبعاد

Madina Mosque 3D view

الرئيسية

الرحمة في حياة الرسول

arrahma.jpg

محمد القدوة الطيبة التي أرسلها الله رحمة لنا وحبًا بنا حتى نقتفي أثره[1]

جاء في تقارير منظمة اليونيسيف الدولية أنه من كل عشرة أطفال دون سن الخامسة كان يموت طفل عراقي بسبب نقص العلاج، وفي كل يوم من أيام الحصار الأمريكي كان  يموت 250 إنسان عراقي بسبب العقوبات التي كانت مفروضة عليها[2].

 

وهذا نوع من الضعف يقع فيه عامة الخلق، كبيرهم وصغيرهم، غنيُّهم وفقيرهم، حاكمهم ومحكومهم..  فليس هناك إنسان إلا ويقع في أزمة، كمرضٍ له أو لحبيب، وكموتٍ لقريب، وكدَيْنٍ وقع فيه المرء، وهكذا..

arrahma.jpg

مَنْ مِن البشر لا يخطئ؟!

إنَّ من طبيعة البشر التي لا مهرب منها أنهم يُخطئون.. صرَّح بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم  عندما قال: "كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ"[1].

ولا يُستثنَى من هذه القاعدة إلا الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين..

وإذا كان الخطأ متوقعًا بهذه الصورة من كل إنسان فلابد من وجود منهج ثابت في الشرع الحكيم لمواجهة أخطاء البشر..

arrahma.jpg

كان محمد الحاكم المتسامح والحكيم والمشرع[1]

إن ما يقرب من نصف دول العالم مازال يعاني من مرارة الجهل والتخلف، فنجد أن نسبة الأمية في بعض الدول-خاصة الفقيرة- تصل إلى 70% من عدد السكان[2].

 

على الرغم من أن الجهل صفة مذمومة لم تُذْكَر في القرآن الكريم غالبًا إلا على سبيل الذم واللوم، بل استعاذ منها موسى عليه الصلاة والسلام  كما حكى رب العزة في القرآن في قوله: "قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ"[3].

arrahma.jpg

برهن محمد بنفسه على أن لديه أعظم الرحمات[1]

أصدرت محكمة التفتيش الفرنسية في عام 1258م أوامر تقتضي أن يحضر المذنب إلى الكنيسة يوم الأحد وهو عاري الظهر ويحمل معه عصا يأخذها منه القسيس ليضربه بها أمام جموع المصلين، وقد يستمر المذنب على هذا الحال سنوات عديدة، ويعتبر هذا الحكم من أخف وأهون الأحكام التي أصدرتها محاكم التفتيش ضد مخالفيها في الرأي[2].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

 

arrahma.jpg

كان محمد أذكى وأدين وأرحم إنسان عرفه التاريخ[1]

لقد تحول الزعيم الصيني ماوتسي تونج (1893 – 1976) في نظر مواطنيه إلى ما يشبه الإله كلامه مقدس وأمره لا يرد[2] فماذا كانت النتيجة؟ لقد كانت النتيجة أن ماو أصبح واحدًا من أكبر القتلة في القرن العشرين، حيث أنه يتحمل مسئولية قتل من30 إلى 40 مليون من مواطنيه على مدار فترة حكمه بتهمة مخالفتهم لفكره وسياساته[3].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

في المبحثين السابقَين تحدثنا عن رحمته صلى الله عليه وسلم  بالجاهلين بحكم من الأحكام الشرعية، وعن رحمته بالمذنبين حتى عند إقامة الحد عليهم..

arrahma.jpg

يخطيء كثير من الناس - من المسلمين ومن غير المسلمين – في تصور أن المسلم المتدين الملتزم هو مسلم مُتشدد في جانب الصلاة والصوم وغيرهما من جوانب العبادة المختلفة، ويخطئون كذلك في اعتقاد أن المسلم الذي يأتي رخصة من الرخص في الدين هو مسلم مُفرِّط مُقصِّر يحتاج إلى تربية وإصلاح!! إن هذه المفاهيم - ولا شك - دخيلة على الإسلام، وتتنافى مع مبدأ الرحمة التي بُعِثَ بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ..  والقاعدة الشرعية الرائعة التي تحكم عبادات الناس وحياتهم هي ما جاءت في كتاب رب العالمين واضحة نقية..

قال تعالى: "يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ[1]".

arrahma.jpg

إن من أعظم الآثام أن نتنكر لذلك الرجل الرباني[1]

يوجد عبادة تسمى (الجلهكية) وهم عبّاد الماء ، فإذا أراد أحدهم الصلاة تجرد من ثيابه ولم يستر إلا  عورته، ثم يدخل الماء إلى وسطه، فيقيم ساعة أو ساعتين أو أكثر[2].

كما جاء في تعاليم الهندوسية:

يجب أن تعوّد نفسك على تقلبات الجو، فاجلس تحت الشمس المحرقة، وعش أيام المطر تحت السماء،

وارتد الرداء المبلل في الشتاء، وليكون طعامك مما تنبته الأرض وإياك واللحم، وعندما تبلغ الشيخوخة اترك الأهل وعش في الغابات ولا تقص شعرك ولا تقلم أظافرك[3].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

 

arrahma.jpg

إن أحاديث محمد القصيرة جميلة وذات معان كبيرة[1]

من تعاليم القديس "كولمبان " الذي أسس الأديرة في جبال الفوج بـفرنسا: " يجب أن تصوم كل يوم[2] ".

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  رحيمًا في أمور الصلاة والقرآن، فهو كذلك رحيم في أمور الصيام..  ومع أنه كان يواصل في صيامه، بمعنى أنه كان يصوم أكثر من يوم دون إفطار إلا أنه نهى أصحابه وأمته عن ذلك رحمة بهم[3]..

arrahma.jpg

خلص محمد الأمم من تحجرها، ورفعها إلى سبيل الرقي و العمران[1]

تعد الضرائب الباهظة التي تثقل كاهل الناس إضافة أخرى للمعاناة التي يحياها الإنسان في عصرنا الحالي، وهناك الكثير من الدول التي تغالي في جبي الضرائب بشكل لافت، وعلى سبيل المثال نجد أن الدنمارك تفرض على مواطنيها ضرائب تساوي 68% من دخلهم، وهي بذلك تعتبر الأعلى على مستوى العالم[2].

 

لا شك أن الأمم لا تقوم إلا ببذل وعطاء، ولا شك أن هناك الكثير من الأمور في الدولة والمجتمع تحتاج إلى إنفاق وبسخاء، ومن هنا جاء الحضُّ على الإنفاق في كتاب الله عز وجل، وفي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم  كثيرًا جدًا..

arrahma.jpg

إن محمدًا خير من أتى بشريعة[1]

اعتبرت اليهودية القديمة أن الحج إلى هيكل النبي سليمان عليه الصلاة والسلام في القدس لمرة واحدة على الأقل في العام فرضًا واجبًا على كل بالغ، مع وجوب تقديمه للقرابين وإشعال النيران وقراءة أجزاء من الكتاب المقدس[2].

هذا حالهم ولكن الإسلام شئ آخر!!

لا شك أن مَن حَجَّ أو اعتمر شعر بشيء من المشقة يتفاوت من إنسان إلى إنسان، ومن ظروف إلى أخرى، ولكنه على كل حال مشقة، بل جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج كالجهاد بالنسبة للمرأة، للجهد العظيم الذي يُبذَل فيه..