مليونا صائم يفطرون على مائدة خادم الحرمين في الخارج

 واس- الرياض: يقدم مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لإفطار الصائمين في الخارج، أكثر من مليون وجبة مجّانية خلال شهر رمضان المبارك لإفطار أكثر من مليوني مسلم ومسلمة في 41 دولة في العالم.
 
وبدأ مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لإفطار الصائمين في الخارج في شهر رمضان عام 1430هـ، هو أحد المشروعات الخيرية التي تبنتها المملكة العربية السعودية في مختلف دول العالم من أجل خدمة ملايين المسلمين الذين يعيشون بعيداً عن مجتمعاتهم المسلمة، ومساعدتهم في الاندماج والتعايش مع الشعوب الأخرى مع الحفاظ على انتمائهم الديني والثقافي.
 
وقال المدير العام للعلاقات الخارجية بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عبدالمجيد بن محمّد العمرى: "المشروع يقدم أكثر من 35 ألف وجبة إفطار يومياً خلال الشهر الفضيل توزع داخل المساجد والمراكز الإسلامية في الخارج، بإشراف وتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين، ومنها ما يتم توصيلها إلى منازل المستفيدين".
 
وأضاف: "يشرف على توزيع وجبات مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز 20 مركزاً إسلامياً تكفلت المملكة بإنشائها في الخارج لخدمة المسلمين بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد".
 
وأردف: "الدول المستفيدة من المشروع هي: باكستان، وأفغانستان، والهند، ونيبال، وسيرلانكا، وبنجلاديش، وما ينمار، وكازاخستان، وقرغيزستان، وطاجكستان، وتايلاند، وكمبوديا، وفيتنام، وإندونيسيا، وماليزيا، والفلبين، والسودان، وأثيوبيا، وتشاد، ونيجيريا، وتوغو، النيجر، والكونغو، والكاميرون، وأفريقيا الوسطى، وجيبوتي، وأوغندا، وبروندي، وراوندا، وكينيا، وجزر القمر، وتنزانيا، وجنوب أفريقيا، والسنغال، وجامبيا، وغينيا، ومالي، وسيراليون، وليبيريا، والأرجنتين، والبوسنة والهرسك".
 
ويأتي ضمن هذه المراكز الإسلامية، مركز خادم الحرمين الملك فهد الثقافي الإسلامي في الأرجنتين الذي يخدم 750 ألف مسلم يتمركز خمسهم في العاصمة بونيس آيرس، كما يخدم أيضاً دول أمريكا الجنوبية والوسطى والبحر الكاريبي.
 
ويضم المركز الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عام 1421هـ مسجداً يتسع لـ 2000 مصلِ، ومكتبة عامة، وقاعة كبرى للمحاضرات وصالة للمعارض، وعدد من الأقسام التعليمية للرجال والنساء، وملاعب وقاعات رياضية ومساحات خضراء.
 
وقال مدير مركز خادم الحرمين الشريفين في الأرجنتين الدكتور محمد بن سند الحربي: "المركز يوزع كل عام خلال شهر رمضان المبارك طنين من التمور على المسلمين في بونيس آيرس، وذلك في إطار برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله لأبنائه وإخوانه المسلمين في الأرجنتين وما حولها".
 
وأضاف: "المركز يقدم كميات من هذه التمور للمراكز والجمعيات الإسلامية في ولايات الأرجنتين وبعض الدول المجاورة، إلى جانب إرسال بعض المصاحف والكتب والمطويات المتعلقة بشهر رمضان المبارك، بمتابعة من سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأرجنتين تركي بن محمد الماضي".
 
وأردف: "مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتفطير الصائمين في مركز الملك فهد الثقافي بالأرجنتين يفطّر يومياً مئات الصائمين من المسلمين في الأرجنتين طوال الشهر الكريم، مصحوباً ببرامج وأنشطة دينية توعوية، وإقامة حلقات لتعليم وحفظ القرآن الكريم".
 
وتابع الدكتور "الحربي": "مركز الملك فهد الثقافي يشهد يومياً تواجد المئات من المصلين من الرجال والنساء لأداء صلاة التراويح كل ليلة في جامع خادم الحرمين الشريفين داخل المركز".
 
وأشار إلى أنهم يستعدون منذ الآن لتهيئة المكان للمصلين لأداء صلاة القيام خلال العشر الأواخر، وأداء صلاة
عيد الفطر المبارك.

http://sabq.org/Usggde

تابعونا على المواقع التالية:

Find موقع نبي الرحمة on TwitterFind موقع نبي الرحمة on FacebookFind موقع نبي الرحمة on YouTubeموقع نبي الرحمة RSS feed

البحث

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

البحث

رسالة اليوم من هدي الرسول

-        التحصين من الهوام:

عن أبي هريرة قال: جاء رجل إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله، ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة! قال: أما إنك لو قلت حين أمسيت: (أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) لم تضرك. رواه مسلم.

فضل المدينة وسكناها

فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

برامج إذاعية