Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          كيف يصلي عليك ربك

قال عبدالرحمن بن عوف : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوجه نحو صدقته فدخل فاستقبل القبلة فخر ساجدا  فأطال السجود حتى ظننت أن الله عز وجل قبض نفسه فيها فدنوت منه فجلست فرفع رأسه فقال : من هذا قلت : عبد الرحمن قال : ما شأنك قلت : يا رسول الله سجدت سجدة خشيت أن يكون الله عز وجل قد قبض نفسك فيها فقال : إن جبريل عليه السلام أتاني فبشرني فقال : إن الله عز وجل يقول : من صلى عليك صليت عليه ومن سلم عليك سلمت عليه فسجدت لله عز وجل شكرا) رواه أحمد وقال الهيثمي :رجاله ثقات

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
msbq_hfz_lhdyth.jpg

جاكرتا - واس :

بدأت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا اليوم ( الثلاثاء 03 رجب 1439 هـ ) مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية في عامها العاشر , بحضور الملحق الديني بسفارة المملكة في إندونيسيا سعد بن حسين النماسي، ومدير عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية صالح بن إبراهيم الخليفي ، وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمسابقة .

وأوضح الخليفي, أن المسابقة التي أسسها وتكفل بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود –- رحمه الله – ويرعاها ويدعمها صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، رئيس مجلس أمناء المؤسسة؛ تمثل صورة رائدة لاهتمام المملكة العربية السعودية بخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية، وتجسيداً لتكامل جهود الدولة ومؤسسات العمل الخيري. .

وأكد أن توجيهات سمو رئيس مجلس الأمناء ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام للمؤسسة أسهمت في تطوير المسابقة واستمراريتها وإضافة المزيد من الفعاليات في كل دورة، مشيراً إلى أن رعاية فخامة الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو ، للحفل الختامي يعكس مدى الاهتمام بهذه المسابقة المتفردة .

وأعرب الخليفي عن سروره واعتزازه وفخره ومنسوبي المؤسسة كافة بما شاهده من المتسابقين ونوعية المشاركين الذين يجتمعون في مكان واحد لتدارس كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وبما تحظى به المسابقة، من تفاعل واهتمام من 25 دولة على مستوى دول آسيان والباسفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية بما يعكس مكانة المسابقة ودورها المتنامي

وقدم مدير عام المؤسسة، شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة ووزارة الشؤون الدينية بإندونيسيا وسفارة خادم الحرمين الشريفين في جاكرتا ومكتب الملحق الديني في السفارة، وكذلك الأمانة العامة لمسابقات القرآن الكريم الدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ولجنة التحكيم والعاملين في تنظيم فعاليات المسابقة وتوفير كل مقومات النجاح لها .

يذكر أن مسابقة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول الآسيان والباسفيك التي يشارك في تنظيمها ، مكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية؛ تضم خمسة فروع أربعة منها لحفظ القرآن الكريم كاملاً أو أجزاء منه، والخامس لحفظ السنة النبوية.

وتم تخصيص جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل فرع من الفروع الخمسة، كما يمنح الفائزين فرصة لأداء مناسك الحج.

وتحضى المسابقة التي تتبناها مؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية سنوياً؛ باهتمام وتفاعل مميز من الدول المشاركة حيث يتزايد بشكل ملحوظ أعداد المتنافسين منذ انطلاقتها .

المصدر: وكالة الأنباء السعودية

www.spa.gov.sa/1741916