Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-       النهي عن قتل الطيور عبثا:

إن الإذن بقتل الصيد فيه تغليب منفعة الآدمي ولو من غير ضرورة على حق الحيوان في الحياة، فإذا خرج الصيد إلى العبث كان حراماً، قال (صلى الله عليه وسلم): من قتل عصفوراً عبثاً، عج إلى الله يوم القيامة يقول: يا رب، إن فلاناً قتلني عبثاً، ولم يقتلني منفعة. رواه أحمد وصححه ابن حبان .

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
إندونيسيا: بدء مسابقة الأمير سلطان للقرآن الكريم والسنة النبوية في دورتها العاشرة

جاكرتا واس :

انطلقت أمس ( الاثنين 04 جمادى الآخرة 1439 هـ الموافق 20 فبراير 2018 م ) مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ للقرآن الكريم والسنة النبوية في إندونيسيا في دورتها العاشرة على المستوى الوطني في العاصمة الإندونيسية جاكرتا , بمشاركة 190 حافظا وحافظة لكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد استُهلّ حفلُ الافتتاح بتلاوة آيات من كتاب الله تعالى، أعقبت ذلك كلمة ألقاها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي، استهلَّها بشكر الحكومة الإندونيسية وشعبها على إنجاح المسابقة وعلى تعاونها المثمر في تذليل كافة الصعوبات، داعيا لصاحب فكرة المسابقة "الأمير سلطان" -رحمه الله- الذي أسس لهذا الخير العظيم، ولكل من أسهم فيه حتى وصلت المسابقة لهذا المستوى المتقدم. وقال: ليس هذا بغريب على قيادة المملكة المباركة التي تكرم القرآن وأهله، ولا أدلَّ على ذلك من مسابقة الملك سلمان الوطنية في الداخل، ومسابقة الملك عبدالعزيز الدولية التي تقام وتحظى برعاية كريمة من ولاة الأمر وفقهم الله.

فيما أشار الملحق الديني في سفارة المملكة بإندونيسيا سعد بن حسين النماسي, في كلمة له, إلى جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن وأهله، داعيا لأصحاب الفضل في رعاية هذه المسابقة والعناية بها، ومن أسهم فيها وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز، رحمه الله، الذي كان له قصب السبق في رعايتها والتكفل بها، كما أثنى على الحكومة الإندونيسية وتعاونها المثمر في إنجاح هذه المسابقة وتذليل كافة الصعاب، ووجه نصيحته للطلاب المشاركين، وحثهم على تقوى الله والعناية بمراجعة القرآن والعناية به والعمل بمضمونه، كما نصح لجنة التحكيم ببذل الوسع في العناية بالحفاظ والتعاون معهم دون مجاملة أو محاباة لأحد.

يذكر أن المسابقة تكون على المستوى الوطني في إندونيسيا، والفائزون في هذه المسابقة يكون لهم الحق بالالتحاق في المسابقة الدولية على مستوى دول آسيا والباسفيك المقررة بعد شهر من الآن، ويشارك فيها ما لا يقل عن 190 متسابقًا، وتتولى التحكيم فيها لجنة من المحكمين الدوليين، ويحضر لهذه المسابقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية، وجمع من الشخصيات العلمية، ويستقبل المشاركين رئيسُ الدولة في إندونيسيا في القصر الجمهوري.

ويشارك في المسابقة160 حافظا في قسم الرجال و 30 حافظة من النساء , يتنافسون في أفرع المسابقة تشمل 10 أجزاء و15جزءا و 20جزءا و 30 جزءا, وفي السنة النبوية يتنافسون في حفظ كتاب عمدة الأحكام في هدي خير الأنام وفهم معانيه ومقاصده, ويرصد لكل فرع جوائز مجزية للجميع .

ثم يعقب المسابقة على المستوى الإندونيسي بأيام المسابقة الدولية على مستوى دول آسيان والباسفك ومن المقرر أن يشارك فيها هذا العام حفاظا من 22 دولة.

وتأتي مسابقة الأمير سلطان للقرآن الكريم والسنة النبوية في إندونيسيا في عامها العاشر بالشراكة بين ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومؤسسة الأمير سلطان الخيرية رحمه الله والحكومة الإندونيسية ممثلة في وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا إذ أصبحت محط أنظار حفاظ كتاب الله والمهتمين بالسنة وعلومها وأسهمت في الحراك الدعوي والتحصيل العلمي وإيجاد روح المنافسة الشريفة بين الحفاظ من الدول المشاركة في كل عام.

// انتهى //

08:53ت م 

المصدر: وكالة الأنباء السعودية

www.spa.gov.sa/1722707