Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          ميزان حبه صلى الله عليه وسلم:

عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا  يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين). أخرجه البخاري

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
 رابطة العالم الإسلامي تشارك في المؤتمر السادس لوزراء الثقافة في أذربيجان

وصل إلى باكو عاصمة أذربيجان فضيلة الدكتور/ عادل بن على الشدي مستشار معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي للمشاركة نيابةً عن معالي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي للمشاركة في أعمال المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة الذي يرعاه فخامة الرئيس إلهام علييف وتنظمه المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ( الإيسيسكو) .

وكان في استقبال فضيلته سعادة الأستاذ / رعد الشهري من سفارة خادم الحرمين الشريفين في باكو نيابةً عن سعادة السفير فهد بن علي الدوسري الذي زار فضيلة الدكتور عادل بن علي الشدي في وقت لاحق في مقر إقامته في باكو وجرى خلال الاستقبال استعراض الجهود التي تبذلها رابطة العالم الإسلامي في خدمة المسلمين ، وأطلع الدكتور الشدي سعادة السفير على الأصداء الإيجابية المشجعة إسلامياً وعالمياً لمبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الثقافات والأديان التي تشرفت الرابطة بتنظيم مؤتمراتها في مكة المكرمة ومدريد وفيينا وجنيف .

كما التقى الدكتور عادل الشدي في مقر إقامته في باكو سعادة الدكتور خالد إرن المدير العام لمركز الفنون والحضارة والثقافة الإسلامية ( إرسيكا) التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي والذي قدم للدكتور الشدي شرحاً عن إنجازات ( إرسيكا) وتطلعها للتعاون مع رابطة العالم الإسلامي ممثلة في المركز العالمي للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته من خلال مذكرة تفاهم تشمل الجوانب الثقافية والإعلامية ذات الاهتمام المشترك ، وفى ختام اللقاء قدم الدكتور خالد إرن دعوة لفضيلة الدكتور عادل الشدي لزيارة مقر المركز في تركيا لاستكمال بحث أوجه التعاون والتنسيق .
وفى اليوم التالي حضر الدكتور الشدي حفل افتتاح المؤتمر السادس لوزراء الثقافة وشارك في جلسة المائدة المستديرة الوزارية حول تعزيز الحوار والتنوع الثقافي التي أدارها معالي وزير الثقافة والسياحة الأذربيجاني السيد أبوالفاس غراييف .
وتأتي هذه المشاركة ضمن جهود الرابطة الرامية إلى تعزيز الحوار بين أتباع الأديان والثقافات والتعاون مع الجهات والهيئات الإسلامية والعالمية لتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين في الحوار النافع الذي يجمع العقلاء على حل المشكلات الإنسانية ويحقق الخير للبشر أجمعين.