Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          لما رجع صلى الله عليه وسلم من غزوة خيبر وتزوج صفية بنت حيي كان يدير كساءً حول البعير الذي تركبه يسترها به ثم يجلس عند بعيره فيضع ركبته فتضع صفيةُ رجلها على ركبته حتى تركب ولم يكن هذا المشهد بعيداً عن أعين الناس بل كان على مشهد من جيشه المنتصر فكان يعلمهم أن الرسولَ البَشَرَ والنبيَّ الرحمةَ والقائدَ المظفر لا ينقص من قدره أن يوطِّئ أكنافَه لأهله وأن يتواضع لزوجه وأن يعينها ويسعدها. (أكرم ضياء العمري)

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

قطوف من عناية الرسول الكريم ببناته - روضة من رياض الصالحين الحلقة الحادية و الثلاثون الفوائد التبوية - تربية الأولاد على المنهج النبوي الشيخ الدكتور خالد بن عبد الرحمن الشايع

Your browser is not able to display this multimedia content.