Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-        حنكته وسياسته:

حقق رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في غزوة الأبواء هدفين كبيرين: (الأول) إرهاب قريش وغيرها ممن يتربص الدوائر بالدعوة الفتية ويكيد لها ويترصد للانقضاض عليها، فقد كان هذا هو الهدف من السرايا والغزوات المبكرة (الثاني) موادعة بني ضمرة ومناصرتهم بالعدل ما لم يحاربوا دينه، ليعلم كل أحد في الجزيرة في ذلك الوقت أن المسلمين لا يحاربون إلا من حاربهم وظلمهم ووقف في طريق دعوتهم.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

-     ;  حدث في صفر:

سنة (11) خرج رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إلى "أحد" فصلى على الشهداء (أي دعا لهم) كالمودع للأحياء والأموات ثم انصرف، قال عقبة بن عامر: ثم طلع المنبر فقال: (إني بين أيديكم فرط، وأنا عليكم شهيد، وإن موعدكم الحوض، وإني لأنظر إليه من مقامي هذا، وإني لست أخشى عليكم أن تشركوا ولكني أخشى عليكم الدنيا أن تنافسوها) قال عقبة: فكانت آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم). متفق عليه.