Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          أسباب مرافقته في الجنة:

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: إنك لأحب إلي من نفسي وأهلي وولدي وإني لأذكرك فما أصبر حتى آتيك فأنظر إليك، وقد خشيت أن لا أراك في الجنة! فنزل قوله (تعالى): ((ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين)). قال الحافظ أبو عبد الله المقدسي في كتابه "صفة الجنة": لا بأس بإسناده.

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

ننصحك بقراءة هذا الإصدار

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية

-     ;  نخرج إلى الاستسقاء مستسلمين لحكم الله مؤمنين بحكمته خاشعين لعظمته راجين لفضله طامعين في رحمته، ليس في قلوبنا من الأوهام ما يعكر الإيمان بفقرنا إليه ورحمته بنا، ولا من الوساوس ما يكدر اليقين بأنه أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة، وفي الحديث: (ليعزم أحدكم المسألة، وليعظم الرغبة، فإن الله لا يتعاظمه شيء أعطاه). رواه مسلم.