Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم) فماهي مناسبة الجمع بين المأثم والمغرم في هذا الحديث ؟ (والمراد بالمغرم : الدين)؟

الجواب(يتبع)

الجواب:

-          جمع النبي صلى الله عليه وسلم في تعوذه بين المأثم والمغرم ، فإن المأثم يوجب خسارة الآخرة ، والمغرم يوجب خسارة الدنيا.

(الفوائد/ابن القيم)

كتاب الرحمة في حياة الرسول

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

فضل المدينة وسكناها

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين

شاهد المدينة المنورة مباشرة

الرئيسية
m034.jpg

إجابة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
 
كيف تكون الصلاة على النبي من عند الله، وكيف صلاة العبد على النبي؟
 
الصلاة من عند الله ثناؤه على الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ثناؤه عليه الملائكة، صلاة الله على العبد ثناء الله عليه عند الملائكة، ورحمته إياه برحمته بتوفيقه في الدنيا، أو إدخاله الجنة في الآخرة، هذا من صلاته عليه، ولكن معظمها الثناء، صلاة الله ثناء على العبد في الملأ الأعلى.

وأما صلاة العباد عليه فالدعاء له، والترحم عليه، والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-، يعني أن يصلوا كما أمر، كما أمر وبين لهم: اللهم صل على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
يعني الصلوات الإبراهيمية المعروفة، وهي أنواع جاءت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من طريق كعب بن عجرة، ومن طريق أبي مسعود الأنصاري، ومن طريق أخرى، فيصلي كما جاءت الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في الأحاديث الصحيحة، يصلي عليه كما جاءت عنه الصلاة عليه، عليه الصلاة والسلام في أنواع كثيرة، هذه السنة.

 

You are missing some Flash content that should appear here! Perhaps your browser cannot display it, or maybe it did not initialize correctly.

 

تحميل 

المصدر: http://www.binbaz.org.sa/mat/17643

المقطع المختار من قسم مقاطع الفيديو