عام / الدكتور التركي يفتتح ندوة " الإسلام ورسالة السلام والتسامح " في كمبوديا

افتتح معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، اليوم في العاصمة الكمبودية بنوم بنه ،بحضور معالي وزير الأديان في كمبوديا من خن اليوم أعمال ندوة " الإسلام ورسالة السلام والتسامح " التي تنظمها الرابطة بالتعاون مع الجمعية الإسلامية في كمبوديا.

وبدأت الجلسة الافتتاحية بالقرآن الكريم، ثم ألقى رئيس الجمعية الإسلامية في كمبوديا  محمد بن مروان كلمة شكر فيها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - على دعمها المتواصل للمسلمين في أنحاء العالم, مقدرًا لرابطة العالم الإسلامي جهودها في عقد هذه الندوة لما تمثله للمسلمين في دول شبه جزيرة الهند الصينية من أهمية في بناء جسور من التعايش مع مختلف الفئات.

بعد ذلك ألقى الدكتور التركي كلمة أكد فيها أن رسالة الإسلام رسالة عالمية تتجه إلى البشرية كلها، وتسعى إلى التربية على السلام والتسامح والتعايش السلمي بين البشر جميعاً.

وقال معاليه: إن العالم اليوم يحتاج إلى السلام والتسامح والتعايش الإيجابي بين الناس أكثر من أي وقت مضى, ولا يجوز أن يُنظر إلى اختلاف الجماعات البشرية في أعراقها وألوانها وثقافاتها على أنها تعوق التعايش الإيجابي بين الشعوب.

وأبان معالي الأمين العام للرابطة أن الندوة تهدف إلى التأكيد على التسامح في الإسلام, وأثره في تحقيق السلام العالمي, من خلال تعزيز التعايش السلمي بين مختلف الفئات, وإشاعة التراحم بين الناس, ونبذ العنف والتطرف بكل صوره ومظاهره, وبيان أهمية الحوار الهادف بين أتباع الأديان والثقافات في تحقيق السلام بين مكونات المجتمعات الإنسانية, وتعزيز عمل المؤسسات الدينية والثقافية في ذلك.

عقب ذلك ألقى معالي وزير الأديان في كمبوديا كلمة أعرب خلالها عن تقدير حكومة بلاده لجهود المملكة العربية السعودية في إرساء العدل والسلام في المنطقة العربية.شاكرًا لرابطة العالم الإسلامي عقد هذه الندوة.

ثم بدأت جلسات الندوة حيث ناقش المشاركون في الجلسة الأولى التي حملت عنوان " السلام والتسامح في الإسلام منهج ورسالة " ورقة عن الإسلام وضرورة التعايش السلمي مقدمة من مفتى دكمبوديا قمر الدين بن يوسف، فيما تناول رئيس جمعية الدعوة الإسلامية بسنغافورة الدكتور محمد حسبي بن أبو بكر في ورقته التراحم والتآخي في الاسلام وتناول الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الهليل موضوع الإسلام ونبذ العنف والتطرف.

وفي الجلسة الثانية بعنوان " المسلمون والتسامح مشاهد ومقاصد "  ناقش نائب الرئيس التنفيذي ببنك الرعاية في ماليزيا موضوع النبي محمد صلى الله عليه وسلم المثل الأعلى في السلام والتسامح ،وناقش أستاذ الشريعة والقانون بجامعة السلطان شيف علي الإسلامية بروندي الدكتور علي بن علي غازي موضوع إسهام الإسلام في السلام العالمي، فيما تطرق رئيس الجمعية الإسلامي في كمبوديا محمد بن مروران إلى موضوع الإسلام وحوار الأديان.

http://www.spa.gov.sa/details.php?id=1345767

تابعونا على المواقع التالية:

Find موقع نبي الرحمة on TwitterFind موقع نبي الرحمة on FacebookFind موقع نبي الرحمة on YouTubeموقع نبي الرحمة RSS feed

البحث

إقرأ مقالا من أكبر كتاب في العالم

البحث

رسالة اليوم من هدي الرسول

-          قصة حية:

عن عبد الله بن  مسعود   رضي الله عنه قال : بينما نحن مع النبي صلى الله عليه وسلم في غار بمنى ، إذ نزل عليه : (والمرسلات ) وإنه ليتلوها ، وإني لأتلقاها من فيه ، وإن فاه لرطب بها ، إذ وثبت علينا حية ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اقتلوها . فابتدرناها فذهبت ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : وقيت شركم ، كما وقيتم شرها .
رواه البخاري

فضل المدينة وسكناها

فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

برامج إذاعية