Get Adobe Flash player

رسالة اليوم من هدي الرسول

-        بركة متابعة سنته:

عن أبي قتادة أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:(صيام يوم عاشوراء، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله). رواه مسلم. وهذا كما قال بعض السلف: اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في خلاف سنة .

صيام ست من شوال

البحث

كتاب الرحمة في حياة الرسول

دروس صوتية في السيرة النبوية

شاهد مكة المكرمة مباشرة

إبحث عن محتويات الموقع

المسجد النبوي _ تصوير ثلاثي الأبعاد

Madina Mosque 3D view

جديد الأخبار

بريطانيا: ​محاضرة بعنوان الرحمة وتطبيقاتها في سيرة رسول الله محمد بكنيسة في لندن

لندن (يونا) - استضافت كنيسة سانت جونزوود بالعاصمة البريطانية، مساء أمس،(الأحد 23 صفر 1439  الموافق 13-11-2017 ) مدير المركز الثقافي الإسلامي في لندن، الدكتور أحمد الدبيان، لإلقاء محاضرة...

المدينة المنورة: خادم الحرمين يتشرف بزيارة المسجد النبوي والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

وصل بحفظ الله ورعايته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مساء اليوم إلى المدينة المنورة قادماً من الرياض.

 ولدى وصول الملك مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي كان في...

المدينة المنورة: كلية المسجد النبوي تطلق مسابقة تعريفية

تطلق كلية المسجد النبوي غداً الخميس مسابقتها التعريفية التي دشنها معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بجوائز مالية مجموعها (25) ألف...

مكة المكرمة: البدء في إعادة تأهيل عبَّارات بئر زمزم بصحن المطاف

بدأت وزارة المالية بالتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والجهات ذات العلاقة استكمال أعمال بئر زمزم وأعمال تأهيل العبارات مساء يوم الجمعة الماضي، مع تحييد حركة الطواف،...

بريطانيا: إطلاق شبكة بحثية للتربية الإسلامية بجامعة "وارويك"

أَطلَق مجموعةٌ من الباحثين المتخصِّصين في مجال التربية الإسلامية بجامعة "وارويك" ببريطانيا، شبكةً بحثية دولية جديدة لِتبادُل الأفكار، وتطوير أفضل الممارسات لتدريس الإسلام.

 وصرَّح...

مواقف نبوية للأزواج

الحب في بيت وقلب النبي صلى الله عليه وسلم لزوجاته الطاهرات ـ أمهات المؤمنين ـ شمس ترسل أشعتها في حياة الأزواج، كي يستضيئوا بضيائها، وينعموا بدفئها، ويقتدوا بها، فقد كان صلى الله عليه وسلم مع زوجاته حنوناً ودوداً، رقيق الطبع حسن العشرة، عميق العاطفة دائم البشر، يحنو عليهن ويداعبهن، ويتلطف بهن ويعدل بينهن، ويصبر عليهن ويراعي ما جُبِلْن عليه من الغيرة، فكان يُكرم ولا يهين، يُوجِّه وينصح، ولا يعنِّف ويَجْرَح، ويعينهن على أعبائهن، وقد سئلت عائشة رضي الله عنها ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟

دعاء الخروج من المنزل

عن أمِّ سلمة رضي الله عنها قالت: ما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من بيتي قطُّ إلا رفع طَرْفَهُ إلى السماء فقال: (اللَّهُمَّ أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَضِلَّ، أَوْ أُضَلَّ، أَوْ أَزِلَّ، أَوْ أُزَلَّ، أَوْ أَظْلِمَ، أَوْ أُظْلَمَ، أَوْ أَجْهَلَ، أَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ)، وفي حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إِذَا خَرَجَ الرَّجُلُ مِنْ بَيْتِهِ فَقَالَ: بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، ولاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ. قَالَ: يُقَالُ حِينَئِذٍ: هُدِيتَ، وَكُفِيتَ، وَوُقِيتَ، فَتَتَنَحَّى لَهُ الشَّيَاطِينُ، فَيَقُولُ لَهُ شَيْطَانٌ آخَرُ: كَيْفَ لَكَ بِرَجُلٍ قَدْ هُدِيَ وَكُفِيَ وَوُقِيَ؟) رواهما أبو داود في سننه، وصححهما الألباني.

الغنى غنى النفس

تتنوع الوسائل المؤدية للثراء الدنيوي، وتتعدد الطرق الموصلة للغنى المادي، ولكنها تتفق جميعا في أن سالك طريقها لن يكتفي أو يقف عند حد معين؛ فلو كان لابن آدم واديان من ذهب لابتغى ثالثا، ولا يملأ عين ابن آدم إلا التراب، ويتوب الله على من تاب.

ومع حديث عظيم من جوامع كلم النبي صلى الله عليه وسلم، يصحح المفاهيم ويرسم معالم المنهج المؤدي للغنى الحقيقي، فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ، وَلكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ) متفق عليه.

‏حصول البركات بامتثال قول النبي صلى الله عليه وسلم: "اجتنبوا السبع الموبقات" - د. خالد الشايع

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يَهده الله فلا مُضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه، ومَن تَبِعهم بإحسان إلى يوم الدين.

 أما بعد:

فالحمد لله كثيرًا، والشكر له وحده كثيرًا، له الحمد سبحانه على كل نعمة أنعم بها في قديمٍ أو حديث، في سرٍّ أو علانية، له الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، كما يحب ربنا ويرضى.

إهداء الطعام بين الجيران

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: إن خليلي صلى الله عليه وسلم أوصاني: (إِذَا طَبَخْتَ مَرَقًا فَأَكْثِرْ مَاءَهُ، ثُمَّ انْظُرْ أَهْلَ بَيْتٍ مِنْ جِيرَانِكَ، فَأَصِبْهُمْ مِنْهَا بِمَعْرُوفٍ) رواه مسلم.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يَا نِسَاءَ المُسْلِمَاتِ، لاَ تَحْقِرَنَّ جَارَةٌ لِجَارَتِهَا، وَلَوْ فِرْسِنَ شَاةٍ) رواه البخاري.

فِرْسِن الشاة: هو ما دون الرسغ من يدها، وقيل: هو عظم قليل اللحم، والمقصود المبالغة في الحثِّ على الإهداء.

الديوان الملكي : جهود خادم الحرمين الشريفين إزاء الأقصى تكللت بالنجاح ولله الحمد

جدة - واس:

صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي :

بيان من الديوان الملكي:

      إشارة إلى الأحداث التي حصلت في المسجد الأقصى الشريف خلال الفترة الماضية، فقد أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ خلال الأيام الماضية الاتصالات اللازمة بالعديد من زعماء دول العالم، كما أجرت حكومة المملكة العربية السعودية اتصالات بحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، لبذل مساعيهم لعدم إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين وعدم منعهم من أداء فرائضهم وصلواتهم فيه، وإلغاء القيود المفروضة على الدخول للمسجد. وقد تكللت هذه الجهود ولله الحمد بالنجاح اليوم، وبالشكل الذي يُسهم ـ إن شاء الله ـ في إعادة الاستقرار والطمأنينة للمصلين، والحفاظ على كرامتهم وأمنهم .

معاونة الأهل في المنزل

عن الأسود بن يزيد رضي الله عنه - وكان من كبار التابعين - قال: سألت عائشة رضي الله عنها: "مَا كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَصْنَعُ فِي بَيْتِهِ؟ قالت: كَانَ يَكُونُ فِي مِهْنَةِ أَهْلِهِ - تعني خدمة أهله - فَإِذَا حَضَرَتِ الصَّلاَةُ خَرَجَ إِلَى الصَّلاَةِ"، وفي رواية: "فإذا سمع الأذان خرج" رواه البخاري في صحيحه.

عندما تقرأ هذا الأثر يتبادر إلى الذهن سؤال وجيه: وهل كانت أمُّنا عائشة رضي الله عنها تشكو كثرة العمل ومشقته حتى يعينها النبي صلى الله عليه وسلم ويخدمها؟

وقفات مع دعاء نبوي بليغ: "اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك" د. خالد الشايع

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ومَن تَبِعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين.

 أما بعدُ: فإن من الأعمال التي يحبها الله جل وعلا ويَرتضيها من عباده: كثرة ذكره ودعائه جل وعلا، وقد تكاثرت نصوص القرآن والسنة المرغِّبة في سؤال الله جل وعلا، وفي ذكره وتسبيحه، وحمده وشكره، وكان نبينا صلى الله عليه وسلم في هذا الشأن بالقدر الأسنى والمقام الأعلى، وكانت دعواته عليه الصلاة والسلام دعواتٍ حكيمات متضمِّنةً جملاً بليغةً في معانيها، عميقة في دلالاتها، وهذا يحمل المسلم على أنْ يتعلَّم هذه الدعوات التي كان عليها النبي صلى الله عليه وسلم، فإنها تجمع خيرَي الدنيا والآخرة، وتَقِي المؤمن شرورَهما.

السيرة النبوية في الكتابات الصينية

بقلم سعيد جمال الدين ماينغ جغ

مقدمة:

الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجًا، ثم الصلاة والسلام على سيدنا وأسوتنا وحبيبنا محمد وعلى آله وأصحابه، ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين، أما بعد:

فهذا بحث متواضع بعنوان: «تعريف موجز بالسيرة النبوية الشريفة في الكتابات الصينية»، فالمسلمون والصينيون منهم على وجه الخصوص تزداد حاجتهم إلى التعرف على سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم في مثل هذا العصر حيث الأهواء والفتن، وقد منّ الله تعالى بهذا النبي الكريم على هذه الأمة، ليخرجهم به من الظلمات إلى النور، فقام بهذه المهمة خيرَ قيام، وأدى ما أرسله الله تعالى به على التمام والكمال، فما ترك خيرًا إلاَّ دل الأمة عليه ورغبها فيه، وما ترك شرًا إلا حذرها منه ونهاها عنه، صلوات الله وسلامه وبركاته عليه.

جديد الصوتيات

تابعونا على المواقع التالية:

Find موقع نبي الرحمة on TwitterFind موقع نبي الرحمة on FacebookFind موقع نبي الرحمة on YouTubeموقع نبي الرحمة RSS feed

عدد المعجبين على فيسبوك

الأربعون في السيرة النبوية

استمع إلى شرح كتاب مختصر السيرة

فضل المدينة وسكناها

فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

أضخم عمل عن الحرمين الشريفين